Monday, August 17, 2015

قهوة السيد بالأحساء , السعودية ALsayed Coffee , Ahsa , KSA


























Sunday, August 16, 2015

تيانجين الصينية والانفجارات الهائلة , تقرير فيديو وصور Tianjin Explosion , China



تيانجين Tianjin : من أكبر مدن "جمهورية الـصين الشعبية"، إدرايا تعتبر "تيانجين" إحدى البلديات المركزية الأربع في البلاد تقع في شمال الصين، تبعد عن بكين 120 كيلومترا تقريبا. تعد مدينة صناعية وتجارية هامة وهي ميناء هام لخدمات النقل البحري والتجارة الخارجية. من بين أهم الصناعات المتواجدة في المدينة: الحديد والصلب، الآلات والكيماويات والطاقة الكهربائية والغزل والنسيج ومواد البناء وصناعة الورق والأطعمة. تطورت فيها مؤخرا صناعة السفن والسيارات واستخراج النفط ومعالجته وصناعة الجرارات والأسمدة الكيماوية والمبيدات الزراعية وساعات اليد والتلفزيونات وآلات التصوير وغيرها. وتتميز المدينة بوجود معسكرات رياضية دولية حيث تدرب فيها منتخبات عالمية عديدة.

إنفجارات تيانجين Tianjin Explosion


شاهد الانفجار من أكثر من زاوية



شاهد الاثار الناجمة بعد الانفجار





مكان الانفجار


وقع الانفجار في مستودع في ميناء تيانجين الذي يخزن "البضائع الخطرة والكيميائية". وتعود ملكية المبنى  لميناء  Tianjin Dongjiang Ruihai للخدمات اللوجستية التي أنشئت في عام 2011، يتعامل مع نحو مليون طن من البضائع سنويا. ذكرت وسائل الاعلام الصينية أن عضوا واحدا على الأقل من الموظفين Ruihai قد تم القبض عليه. ويصر المسؤولون أنه ليس من الواضح حتى الآن ما تسبب في الانفجارين.
قبل الانفجارات كان العديد من رجال الاطفاء في مكان الحادث لمحاولة للسيطرة على الحريق. وكانت هناك توقعات بأن رش المياه على بعض المواد الكيميائية قد أدت إلى الانفجارات. كربيد الكالسيوم من المعروف أنه في الموقع ويتفاعل مع الماء وينشأ مادة الأسيتيلين شديدة الانفجار. يعتقد الخبراء الكيميائي انفجار الأسيتيلين يمكن ذلك لحين فجر نترات الأمونيوم الذي ادى لانفجار أكبر من ذلك بكثير.

قال مركز شبكات الزلازل الصينية الانفجار الأول في مدينة يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 7.5 مليون نسمة. كان يعادل ثلاثة أطنان من مادة تي ان تي تفجير، في حين أن الانفجار الثاني ما يعادل 21 طنا فكانت كبيرة بحيث الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض التقطه كذلك. موقع البيانات الصينية Cnbeta نشرت صور تظهر مضيئة مفاجئة في مكان الانفجار.


صورة من ناسا



دمر الانفجار كمية كبيرة من البضائع المخزنة في وحول الميناء، في منطقة بينهاى الجديدة. قذف الانفجار حاويات شحن كبيرة في الهواء مثل أعواد الثقاب . احترقت حديقة اللوجستية التي تحتوي على عدة آلاف من السيارات .
 يقول رينو قد فقدت حوالي 1500 من سياراتها، في حين قالت شركة هيونداي لديها حوالي 4000 سيارة في الموقع .على الرغم من أنه لم تقييم مستوى الضرر الى الآن.
 الانفجارات من على بعد عدة كيلومترات من ميناء في المناطق السكنية هزت المباني بأكملها و حطمت النوافذ والأبواب. ونقل أكثر من 720 شخصا إلى المستشفى، من بينهم ما يقرب من 60 عاما هم إما خطيرة أو بجروح خطيرة. تقارير لرويترز ان عدة آلاف من الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من ميناء اضطروا إلى ترك منازلهم، ويقيمون الآن في المدارس المحلية.

 تقول وسائل الاعلام الصينية أكثر من 1000 من رجال الاطفاء لا تزال في مكان الحادث، مع بعض الحرائق لا تزال مشتعلة. أكثر من 200 خبير الكيميائية والبيولوجية من الجيش يوجد في الموقع. وقد تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ أن يجروا تحقيقا دقيقا وضمان "الإفصاح عن المعلومات مفتوحة وشفافة للجمهور".  أمرت الصين أيضا الاختيار على الصعيد الوطني بشأن المواد الكيميائية الخطرة والمتفجرات. في التقرير قالت شينخوا مجلس الوزراء ومجلس الدولة، قد أمرت "الحكومات على جميع المستويات لتعزيز إدارة السلامة". وينبغي "التنفيذ الصارم تدابير خاصة التنظيمية للمواد الكيميائية شديدة السمية مثل السيانيد، فضلا عن مواد قابلة للاشتعال والانفجار".

ذكرت رويترز أنه وفقا لتقييم الحكومة عام 2014، وقد تم تصميم منشأة لتخزين المواد الكيميائية Ruihai بما في ذلك بونانون، وهو مذيب صناعي و سيانيد الصوديوم والغاز الطبيعي المضغوط والدي إيزوسيانات التولوين الذي يستخدم في إنتاج رغاوي البولي يوريثان المرنة.
أكد المسؤولون أن كربيد الكالسيوم و نترات البوتاسيوم ونترات الأمونيوم ونترات الصوديوم كانت في المستودع. وأكدت الشرطة أيضا أن سيانيد الصوديوم كان موجودا بالقرب من الموقع. وهو قابل للذوبان في الماء وعندما يذوب أو يحترق يصدرغاز سيانيد الهيدروجين السام.
قالت شينخوا يوم الخميس ان المصارف من تيانجين الى بحر بوهاي - هوة في البحر الأصفر - قد أغلقت "لوقف تسرب المادة الكيميائية". وأصر مسؤول يوم الجمعة ان "الهواء والماء في تيانجين آمن"، ولكن يوم السبت أمرت السلطات بإجلاء دائرة نصف قطرها 3KM حول الموقع.  

 تيانجين هو ميناء صناعي كبير بالقرب من بكين، وهي بوابة للبضائع في الذهاب والخروج من العاصمة والشمال الصناعي للبلاد. وهي أيضا المركز التجاري الرئيسي للمعادن والصلب. يبقى منفذ مفتوح جزئيا كما تم احتواء انفجار في مقطع واحد. لكن السلطات فرضت الشيكات صرامة وحركة الدخول والخروج من الميناء قد تباطأ، والتي من المحتمل أن تؤثر على بعض الصناعات، قالت شركة التعدين العملاقة بي اتش بي بيليتون قد تعطلت عمليات الموانئ والشحنات، وعلى الرغم من أن لها رصيف خام الحديد التفريغ وغير التالفة.

بلغت أعداد الضحايا، حتى الآن، 85 قتيلا بالإضافة إلى مئات المصابين .
من بين 721 جريحا يوجد 25 في حالة حرجة و33 في حالة خطيرة، كما قُتل ما لا يقل عن 21 من رجال الاطفاء، ومازال هناك عدد غير معروف في عداد المفقودين

شاهد آثار الدمار