Monday, August 10, 2015

الاعلامي الاردني نايف المعاني ينعي نفسه قبل وفاته بيوم



 في ختام آخر الحلقات التليفزيونية من البرنامج الذي يقدمه، قبل أقل من يوم من وفاته، قال الإعلامي الأردني، الدكتور نايف المعاني إنه “ستنحاز كلمة الحق لدينها أولاً، وللوطن وأبنائه بعد ذلك، ونسأل الله أن يعيننا على قولها دون خوف من مسؤول أو غيره، لأنه لم يعد في العمر وقت للخوف من هذا أو ذاك”، مضيفًا: أنا شخصيًا أؤمن أنه لن يقطع هذا الرأس إلا من ركبه، لهذا سأقول كلمة الحق بكل جرأة. وأكد المعاني أنه “سنقف بجانب الوطن وأبنائه إلى أن يأخذ الله وديعته”، خاتمًا حلقته بتقديم التحية والتقدير للمتابعين، على أن يلقاهم غدًا، “إن كان في العمر بقية”، سائلاً متابعيه أن “تذكروا من كان يضع هذا الميكروفون على صدره، وأنه كان يدعو الله بحفظ الدين والوطن، ويحمده على نعمة الاستقرار، إلى أن يُلحد”، مشيرًا إلى أن”شكلها قربت”، على حد تعبيره. يُذكر أن آخر إطلالات المعاني، كانت عبر قناة الحقيقة الدولية، وعبر إذاعة الأمن العام، وقد حصد شعبية عالية، لعفويته المطلقة وصراحته وعدم تكلفه.

مقطع لختام آخر حلقاته التلفزيونية 


 الآلاف يشيعون جثمان الاعلامي نايف المعاني في مسقط رأسه "صور"







قم بالتعليق بواسطة
أو
اختر نوع التعليق الذي يعجبك

No comments :