Tuesday, August 26, 2014

ولاية ضلكوت , عمان .. سويسرا العرب Dhalkut ,Oman



تقع ولاية ضلكوت على الشريط الساحلي لاقليم ظفار ومحاذية للحدود الدولية للسلطنة مع الجمهورية اليمنية وتربطها بمدينة صلالة طريق مسفلت بطول 198 كيلومتر، ويبلغ عدد سكان ولاية ضلكوت 2952 نسمه
يوجد مسجد قديم تم بناؤه قبل حوالي 350 عاما كما يوجد بقايا جدران مقبرة مصورة في خيرفوت.
تقطنها قبائل عربية وتكثر فيها اللهجات المختلفة كالجبالية والمهرية والهبيوت .
كما يوجد بها العديد من العيون الطبيعية المنحدرة من باطن الأودية في جبل القمر ومن أهم هذه العيون (خرفوت - المغسيل - خضرافي - صرفيت) إضافة إلى العديد من الكهوف والمغارات الطبيعية والتي كانت قديما ملجأ للإنسان والحيوان في مواجهة تقلبات الطقس وأصبحت الآن ومعها العيون والشواطئ والجبال الخضراء من المعالم السياحية للولاية. أهم الكهوف : ( شيساع - مشلول - اصبـير ) ويوجد على جدرانها بعض النقوش الأثرية.
 تتميز نيابة ضلكوت بتنوع تضاريسها وجمال طبيعتها ووفرة إنتاجها السمكي من الرخويات كصيد الحبار والشارخة ومختلف أنواع الأسماك التي تشتهر بها محافظة ظفار، وتضم ولاية ضلكوت نيابة خضرفي تم تشييد المركز الإداري بنيابة خضرفي في15 يناير من العام 1982 م على مساحة 13390 متر مربع وتقع النيابة إلى الشمال من مدينة ضلكوت مركز الولاية ويربطها بها طريق مسفلت تبلغ مسافته 28 كيلومتر فيما تبعد نيابة خضرفي عن مدينة صلالة بمسافة 208 كيلومتر.

تطول فترة سقوط الأمطار في فصل الخريف في ولاية ضلكوت، ويستمر اخضرار الأرض في بعض أجزاء الولاية لفترة تمتد لستة أشهر، خاصة في مناطق الانحدارات الجبلية المتاخمة للشواطئ، وفي بعض المواقع الأخرى في قرى (خضرفي) و(ديم) وبعض مناطق انحدارات جبل القمر. وقد أدى ذلك إلى وجود الاشجار المعمرة، التي تتميز بكبر حجم جذعها، ومن أشهر هذه الأشجار، الشجرة الغريبة وتسمى محلياً(هيرم ذيري) وذلك لتميزها بكبر حجم جذعها، وهي معروفة على مستوى محافظة ظفار، ويمكن للسياح مشاهدتها بإطلالتها على الشاطئ إلى يسار الشارع قبل الوصول إلى مركز الولاية.

كما تتميز هذه الولاية بشواطئها الجميلة الممتدة من ولاية رخيوت بالقرب من خور خرفوت، حتى الوصول إلى آخر المناطق الحدودية، ويقدر امتداد هذه الشواطئ بمسافة 35كم، إلا أن معظمها يلامس المنحدرات الجبلية، وبالتالي يصعب التنزه على هذه الشواطئ إلا عن طريق القوارب الصغيرة، التي تنطلق من ميناء ضلكوت، خاصة في أوقات هدوء الرياح الموسمية بعد فصل الخريف. وتتميز هذه الشواطي بتعانق خضرة الجبال مع أمواج البحر، وتوجد بعض الخلجان الصغيرة، التي تعتبر أفضل المواقع للتنزه، حيث تتمتع بالخصوصية والهدوء، نظراً لقلة مرتاديها، إضافة إلى استقطابها لأعداد نادرة من الطيور البحرية، التي تستوطن هذه المنطقة وأصناف أخرى من الطيور المهاجرة. ويمكن الوصول إلي بعض الشواطئ بالسيارة والاستمتاع بالتجول فيها، وهي التى تقع في مركز الولاية، وتمتد لمسافة 4 كيلومترات تقريبا، ويمكن الاستمتاع بمشاهد الشروق والغروب على هذه الشواطئ ، نظراً لوجود التدرجات اللونية الرائعة للسلاسل الجبلية في أقصى الأفق.

مراعي ضلكوت


الطريق من ظفار الى ضلكوت


اترككم تستمتعوا مع الصور ..




















































































قم بالتعليق بواسطة
أو
اختر نوع التعليق الذي يعجبك

No comments :