Friday, November 2, 2012

بعد الكارثة نعم فعلا كارثة

مقالي الجديد

حادثة انفجار ناقلة النفط في شرق الرياض
اظهرت لنا مشاكل عدة لابد الالتفات لها من قبل الجهات المسؤولة جميعها دون استثناء

- مبيت الشاحنات ودخولها بكثره داخل احياء الرياض بلا رادع يردعها ولا نظام صارم يطبق بحق اصحابها.
- استهتار بعض سائقي الشاحنات بسرعتهم القاتلة وتجاوز السيارات ولا هناك من يخالفهم
- تأخير اكتمال الدائري الثاني والثالث لاسباب تافهه
- وجود طريق واحد فقط يربط بين اكثر الاحياء الرياض كثافة سكنية ( النسيم ، النظيم ) لا يفي بالغرض.
- المنطقة المحصورة بين الجهة الشرقية للنسيم والغربية للنظيم مملوكة لعدة جهات حكومية غير متعاونة لربط الحيين بعدة طرق.
- الاستجابة للكارثة من قبل الجهات المختصة بطيئة جدا.
- هناك عشوائية ولا يوجد تعاون بين الجهات الحكومية في ميدان الكارثه
- التنظيم المروري بعد حدوث الكوارث دون المستوى بكثير فالمرور لا يستطيع التنظيم الايام العادية كيف في وقت الكارثة فلا يوجد اعداد كافية من رجال الأمن في الاماكن المتوقع الزحمه فيها.
- عدم وجود تغطية اعلامية لاي حدث يهم المجتمع السعودي انسانيا فليس هناك اولوية فهل المهرجانات والمسابقات اهم من هذا الفاجعة ، يجب اعادة صياغة الاعلام السعودي وخاصة المرئي فلا يستحق اطلاق عليه كلمة إعلام.

وفي النهاية يكتفى ببيان فقط
و لا حساب ولا عقاب
والسبب الوحيد هو القدر
كأن الله سبحانه وتعالى خلق القدر فقط ولم يخلق الاسباب
فالايمان بالاسباب من الايمان بالقدر

@MrSalemLove
Salem Al Enazi
http://t.co/AkHiATzz

قم بالتعليق بواسطة
أو
اختر نوع التعليق الذي يعجبك

No comments :