Monday, July 2, 2012

المقال الأول : قتل الابرياء في سوريا

"قتل الابرياء في سوريا "
كثيرا في الاونة الاخيره سمعنا وقرئنا هذا الخبر 
ونقول في انفسنا لمذا كل هذا ؟
وكل في خاطره لعن بشار وشبيحته. 
ولكن هل اجاب احد على هذا السؤال !
انا متاكد كل شخص فسر على حسب رأية 
كما انا افسره الآن. 
تعالوا نتخيل مع بعض لو كان القتال خارج اسوار المدينة، هل تتوقعون يكون هناك قتل للابرياء؟
يعني من اسباب كثرة قتل الاطفال والابرياء 
لان القتال يكون داخل المدن و الاحياء ، طبعا بعد السبب الرئيسي وهو طغيان بشار وشبيحته واسلحتهم الفتاكه. 
اذا لابد من تكوين جيش قوي وعتاد اقوى لمواجهة جيش بشار ، وجعل القتال خارج المدن. 
لا يكفي الاموال تدفع للابرياء وبعدها يقتلون ، كم دولة مسلمة عانت الحروب ونحن نقف مكتوفي اليدين ، نتبرع بالاموال والغذاء ولا نعرف هل تصل للمحتاجين ام لا. 
الاموال التي تبرعت لفلسطين ماذا فعلوا بها اين ذهبت ؟ 
فلسطين لبنان افغانستان الشيشان كوسوفو البوسنة والعديد . 
هل الاموال التي صرفت لهم انصرتهم على عدوهم وعدونا او ماذا ؟ 
نرجع للوراء كثيرا 
كل شخص تابع التاريخ الاسلامي ، قرأ كيف المسلمين خذلوا اخوانهم عندما اجتاحهم التتار ، وقتها الجيش المغولي ارعب العالم كله بقتل الابرياء وهدم المدن امام اعين حكام الدول العربية انذاك ووقفوا هم وشعوبهم كما نقف الان مكتوفي الايدي. 
الى أن اتى سيف الدين قطز افاق وافاق الامة معه ، اصبح قدوة وخير قدوة انذاك ، لم يكن حاكماعاديا بل كان حاكما عادلا وورعا ويخاف الله كثيرا مؤمنا ومتيقنا بأن الموت اتيا على الفراش او في الحرب. 
لمذا لم يفعل مافعلوه الحكام انذاك بالتعاون مع العدو او ما نفعله الان بالسكوت والتبرع والدعاء لهم بالنصر ؟
لمذا لم يقل مانقوله الان فان الحرب بمكان ليس تابع لنا وكأن الدين اصبح عندنا له حدود وتفرقة ؟
تساؤلات كثيرة ليس لها اجابة بل نعرف لكن لا نستطيع الاجابة عليها. 
اللهم اجعل علينا حاكما كسيف الدين قطز في ايمانه وحكمته وشجاعته ليصبح قدوة لنا؛ نقتدي به و لنستعيد الشام كم استعادها. 
اللهم ارني عزة الاسلام قبل ان تقبض روحي 

@MrSalemLove
قم بالتعليق بواسطة
أو
اختر نوع التعليق الذي يعجبك

No comments :