Saturday, December 29, 2012

بنكي بنك الرياض

فترة من حياتي تجاوزت الست سنوات.
 كانت اسوأ تجربة خضتها ولم اعي ذلك الا في اخر ثلاث سنوات وكان الأثر السلبي واضحا على تصرفاتي و تفكيري .
في بدايتي كنت سعيداً لانتمائي لمنظومه كبيره لم اكن اعرف بنظامها الدكتاتوري.
كموظف بنك يجب ان يكون لديك قدرة هائلة للتعامل مع انواع البشر وعليك ان تفعل المستحيل بان تجعل الادارة ومديرك ومسؤولك وزملائك وعملائك راضين عليك وذلك المستحيل بعينه فلابد من التضحيه.
اول مشكله واجهتني هو وضعي في مكان غير مناسب لي من ناحية التخصص فاردت المجازفه وكسب التحدي لان هذه المشكله موجوده في جميع القطاعات الحكوميه والخاصة عندنا.
وجدت انظمة في البنك لم اجدها في مكان آخر فيبقى الموظف مخطئ في كل الحالات حتى لو الحق معه، ويريدون منك القيام باعمال كثيره بسرعه ودقه عاليه دون اخطاء كانك انسان آلي.
جميع الاجراءات والسياسات في البنك بها ثغرات وغير مفهومه يتحكم بها البنك لصالحه.
والامثله كثيره عليها منها:
- عندما يامرك المدير بامر ينقصه بعض الاجراءات التي امر بها البنك فان رفضت ذلك بداعي النظام فلا تسلم من صلاحيات المدير فان فعلتها واكتشف امرك فأول من يعاقب انت.
-اذا رفضت خدمة عميل بحجة النظام والحق معك فانت مخطئ بنظر الادارة مع ان النظام في صفك.
الكثير من موظفي البنك مروا على تجارب كثيره يشيب منها الراس.
ومن وجه اخر للانظمه الدكتاتوريه البنكيه أنه لا يعطيك حقك كموظف ولا يسمح لك بان تاخذ حقوقك كمواطن ومنها :
-التعريف بالراتب : فيحق لاي موظف اخذ تعريف براتبه موجه لاي كان ما كان اما النظام الدكتاتوري البنكي لا يسمح الا لجهات معينه يحددها البنك، كأن جملة " دون ادنى مسؤولية " لا تفي بالغرض.
-التمويل الشخصي للموظف : لا يعطي البنك للموظف الا ٤ رواتب فقط. فإن اردت تمويل من جهة بنكيه او شركات تقسيط فلا يسمح لك النظام الذي ذكر اعلاه، فتظطر للكذب وهم يعلمون ذلك، اغلب الموظفين في جميع الجهات الحكوميه والخاصة يحصلون على تمويل بنسب دنيا تقل 4% الا موظف البنك فيزيد عن 7% يصل الى 12% اليس هذا من الظلم.
اما الحسنة الوحيدة في تجربتي هذه، تشرفت كثيرا بمعرفة زملاء كانوا من اروع ما رأيت فهم سبب لتواجدي في البنك وقتها.
فبدأت فكرة انهاء ارتباطي من هذا المعتقل
ولله الحمد استطعت على ذلك ، ابارك لكل من سبقني ومن كان بعدي ، واتمنى لجميع زملائي الخلاص من هذا المعتقل.
اخيرا ..
نهايتي كانت اسعد بكثير من بدايتي لانتهاء سيطرة النظام الدكتاتوري البنكي علي.

والحمدلله على كل شيء.
@MrSalemLove
Salem Al Enazi

Friday, November 2, 2012

بعد الكارثة نعم فعلا كارثة

مقالي الجديد

حادثة انفجار ناقلة النفط في شرق الرياض
اظهرت لنا مشاكل عدة لابد الالتفات لها من قبل الجهات المسؤولة جميعها دون استثناء

- مبيت الشاحنات ودخولها بكثره داخل احياء الرياض بلا رادع يردعها ولا نظام صارم يطبق بحق اصحابها.
- استهتار بعض سائقي الشاحنات بسرعتهم القاتلة وتجاوز السيارات ولا هناك من يخالفهم
- تأخير اكتمال الدائري الثاني والثالث لاسباب تافهه
- وجود طريق واحد فقط يربط بين اكثر الاحياء الرياض كثافة سكنية ( النسيم ، النظيم ) لا يفي بالغرض.
- المنطقة المحصورة بين الجهة الشرقية للنسيم والغربية للنظيم مملوكة لعدة جهات حكومية غير متعاونة لربط الحيين بعدة طرق.
- الاستجابة للكارثة من قبل الجهات المختصة بطيئة جدا.
- هناك عشوائية ولا يوجد تعاون بين الجهات الحكومية في ميدان الكارثه
- التنظيم المروري بعد حدوث الكوارث دون المستوى بكثير فالمرور لا يستطيع التنظيم الايام العادية كيف في وقت الكارثة فلا يوجد اعداد كافية من رجال الأمن في الاماكن المتوقع الزحمه فيها.
- عدم وجود تغطية اعلامية لاي حدث يهم المجتمع السعودي انسانيا فليس هناك اولوية فهل المهرجانات والمسابقات اهم من هذا الفاجعة ، يجب اعادة صياغة الاعلام السعودي وخاصة المرئي فلا يستحق اطلاق عليه كلمة إعلام.

وفي النهاية يكتفى ببيان فقط
و لا حساب ولا عقاب
والسبب الوحيد هو القدر
كأن الله سبحانه وتعالى خلق القدر فقط ولم يخلق الاسباب
فالايمان بالاسباب من الايمان بالقدر

@MrSalemLove
Salem Al Enazi
http://t.co/AkHiATzz